البعد الإيماني الغائب للعلم والتعلم

اذهب الى الأسفل

البعد الإيماني الغائب للعلم والتعلم

مُساهمة من طرف NaRiMaN في السبت يوليو 23, 2011 8:54 am

هناك
دوافع كثيرة للعلم والتعلم مثل الحصول على وظيفة أو التفوق على الأقران أو
تحقيق مكانة اجتماعية...الخ، وبقدر قوة هذه الدوافع تكون الطاقة المتجهة
بالشخص نحو العلم، ولكن للأسف الشديد نجد نسبة كبيرة من أبنائنا في المدارس
والجامعات يفتقدون الدوافع ويفتقدون الهدف ويفتقدون المعنى في دراستهم فهم
مدفوعون بضغط من اهليهم للذهاب الى المدرسة أو الجامعة أو الذهاب للدروس
أو المذاكرة ولذلك يقاومون هذا الضغط الاسرى ويتحايلون عليه.


واذا
كانت الدوافع الدنيوية تدفع نحو العلم والتعلم بقدرها فإن هناك دافعا اكثر
قوة ودواما وهو لا ينضب مع الزمن ولا يضعف مع تغير الظروف بل هو دافع خالد
وممتد ومتجدد، ذلك هو الدافع الايمانى الذى ينظر الى العلم النافع (دينيا
كان ام دنيويا)على انه نور من الله نسعى للاقتباس منه، وبهذا المعنى يصبح
الذهاب للمدرسة أو الجامعة أو المكتبة عبادة نتقرب بها الى الله وتصبح
المذاكرة تنفيذا لأمر من أوامر الله،وهذه هى الاهداف العليا التى يسعى
اليها اصحاب النفوس العظيمة حتى ولو لم يجدوا للعلم عائدا ماديا مشجعا أو
قبولا اجتماعيا دافعا، فالعلم قيمة في ذاته ولا ترتبط قيمته بالمال الذى
يجلبه أو الوظيفة التى يصل اليها، ولننظر معا في كتاب الله وسنة رسوله لنرى
هذه القيمة العالية للعلم لعلها تشكل لدينا ولدى ابنائنا دوافع اقوى وادوم
نحو السعى لتحصيل العلم.
- قال الله تعالى: "وقل ربى زدنى علما" (طه114)
- وقال تعالى: "قل هل يستوى الذين يعملون والذين لا يعملون" (الزمر 9)
- وقال تعالى: "يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات" (المجادلة 11)
- وقال تعالى: "إنما يخشى الله من عباده العلماء" (فاطر 28 )
- وعن ابى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من سلك طريقا يلتمس فيه علما، سهل الله له طريقا الى الجنة" (رواه مسلم)
- وعنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث:صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له" (رواه مسلم)
- وعنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "الدنيا ملعونة،ملعون ما فيها،إلا ذكر الله تعالى، وماوالاه، وعالما أو متعلما" (رواه الترمذى وقال حديث حسن )
- وعن انس رض الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع" (رواه الترمذى وقال حديث حسن)
- وعن أبى امامة رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "فضل
العالم على العابد كفضلى على أدناكم" ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
:"الله وملائكته وأهل السماوات والأرض حتى النملة في جحرها وحتى الحوت
يصلون على معلمى الناس الخير" (رواه الترمذى وقال حديث حسن)

- وعن ابى الدرداء رضى الله عنه قال:سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من
سلك طريقا يبتغى فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة، وان الملائكة لتضع
أجنحتها لطالب العلم رضا بما صنع، وأن العالم ليستغفر له من في السماوات
ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على
سائر الكواكب، وأن العلماء ورثة الأنبياء وأن الأنبياء لم يورثوا دينارا
ولا درهما وإنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر" (رواه ابو دأوود
والترمذى)
هذه
هى قيمة العلم عند الله وعند رسوله وهى قيمة لا تتغير بالزمان أو المكان
أو الظروف ولا ترتبط بمال أو وظيفة أو مكانة اجتماعية وهذا هو البعد
الايمانى الغائب عن العملية التعليمية، وغياب هذا البعد الايمانى جعل
الدوافع نحو العلم قميئة وهزيلة ومتقلبة وخافتة لانها ربطت العلم بدوافع
دنيوية زائلة وابعدته عن المعنى السامى والخالد كما ورد في الآيات الكريمة
والآحاديث الشريفة.
avatar
NaRiMaN

الجنس الجنس : انثى الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 2483 نقاط نقاط : 3506 السٌّمعَة السٌّمعَة : 82 العمر العمر : 25 العمل/الترفيه العمل/الترفيه : student

http://i7san.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: البعد الإيماني الغائب للعلم والتعلم

مُساهمة من طرف أمل الحياة في الإثنين يوليو 25, 2011 2:36 am

مشكووورة على الموضوع المفيد
لاعدمنا من جديدك المميز
دمتي مميزة كالعادة ..
Like a Star @ heaven
avatar
أمل الحياة

الجنس الجنس : انثى الْمَشِارَكِات الْمَشِارَكِات : 1719 نقاط نقاط : 2678 السٌّمعَة السٌّمعَة : 47 العمر العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى